فجر  02:54  |  شروق  04:49  |  ظهر  13:08  |  عصر  17:28  |  مغرب  21:23  |  عشاء  23:22

اعلان عن المبنى الجديد للمسجد والمركز الثقافي

كتب بواسطة: Bilal Assaad on .

يعلن الوقف الاسلامي انه بصدد مشروع هدم واعادة بناء مبنى المسجد والمركز الثقافي الحالي والقائم في شارع دورتيافاي في كوبنهاكن. هذا المبنى الذي كان في الاصل معملاً لانتاج الخمور قبل تحويله إلى مسجد. إن اقامة هكذا صرح سيلعب بالتاكيد دوراً هائلاً في مستقبل الاجيال القادمة.

 من اهم المقومات المميزة للمجتمع الدانماركي الحوار والانفتاح على الآخر والتسامح وهي بالتأكيد حق للجميع بغض النظر عن خلفياتهم الثقافية والعرقية والدينية ومن هنا كان لا بد للافراد الجدد في هذا مجتمع من أن يمارسوا حقهم في التعبير عن انفسهم من خلال الفن المعماري فضلاً عن أساليب التعبير الأخرى.

لطالما عبر المسلمين في الدانمارك عن رغباتهم الصادقة في أن يساهموا في بناء المجتمع ورد الجميل للمجتمع الذي بادرهم مسبقاً في تقديم يد العون لأفرادهم ممن نزحوا من بلدانهم إلى الدانمارك. وكمحاولة من الوقف الاسلامي في رفع مستوى التأصر بين افراد المجتمع وبناء جسور التقارب بين افراده عمل الوقف مع شركة هيننغ لارسن الهندسية الشهيرة على وضع تصميم لمسجد يجمع بين طراز المسجد التقليدي من جهة والفن المعماري لدول الشمال الاوربي من جهة اخرى.

لقد عرف الوقف الاسلامي بانفتاحه على المجتمع بكل مكوناته حيث يعتبر الوقف اكثر المساجد استقبالاً للزوار غير المسلمين في الدنمارك بمعدل يزيد على ال 6000 زائر سنوياً ياتون فرادى أو من مدارس وجامعات ودوائر دولة وشركات خاصة. هذا فضلا عن الاعداد الغفيرة من زوار المسجد من المسلمين كبيرهم وصغيرهم حيث يصل عددهم الى ما يزيد على ال 2500 اسبوعياً بما يشكل تحدياً حقيقياً نظراً للسعة المحدودة للمبنى الحالي. ففي صلاة الجمعة تضيق جنبات المسجد مثلاً بعدد من المصلين يزيد على ال 2000 مما يضطرهم للصلاة في الممرات والباحة الخارجية بل وحتى في الشارع.

ان اعطاء المواطن حقه في ممارسة العبادة يضمن الاستقرار النفسي لهذا الفرد مما يدفع به ليكون عنصرا صالحا في المجتمع.

نحن نبني الانسان الذي يبني المبنى ولا ننتظر من المبنى ان يبنينا.

Cookies make it easier for us to provide you with our services. With the usage of our services you permit us to use cookies.
More information Ok Decline