فجر  06:21  |  شروق  08:08  |  ظهر  12:24  |  عصر  14:13  |  مغرب  16:37  |  عشاء  18:25

السلسلة الرمضانية – الثمرة التاسعة عشر: دعوة مستجابة

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

إن الصيام من أعظم أسباب استجابة الدعاء وذلك أن حال الصائم في طاعته وقنوته لربه وبعده عن المعاصي تناسب استجابة الله تعالى لدعائه، كما أن الصيام يضيق مجاري الشيطان ويرقي النفس بالإضافة إلى شدة الافتقار مع الجوع والعطش، إذ أن الشبع يبعث غالباً على الغَفْلَة والأشَر، قال سَهل بن عبد الله : البِطْنَة أصل الغَفْلَة . فتكون حال الصائم حينئذ أقرب لاستجابه الدعاء، وفي الحديث : ( ثلاثة لا تُرَدّ دَعوتهم - وذَكَر منهم - الصائم حَـتَّى يُفْطِر ). رواه الإمام أحمد والترمذي ، وعن عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ : (إِنَّ لِلصَّائِمِ عِنْدَ فِطْرِهِ لَدَعْوَةً مَا تُرَدُّ) . رواه ابن ماجه

السلسلة الرمضانية – الثمرة الثامنة عشر: خلق يقرب من الخلق والخالق

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

إن مدرسة رمضان الإيمانية تربي المسلم على الانضباط في دينه وخلقه، فيساعده على ضبط قوله وفعله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: (كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جنة وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم) أخرجه البخاري

السلسلة الرمضانية - الثمرة السابعة عشر: فرحة الصائم عند لقاء ربه

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ( قال الله تعالى كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به. والصيام جُنّة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم. والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك. للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه) متفق عليه

السلسلة الرمضانية - الثمرة السادسة عشر: فرحة الصائم عند فطره

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

اقتضت حكمة الله تعالى ورحمته أن يفرض على عباده فريضة الصوم ويشعرون بألم الجوع والعطش والحرمان في نهار الصوم، فإذا أفطر الصائم فرح بفطره حينما يقبل على طعامه وشرابه الذي حرمه، لأن النفس لا تعرف قيمة النعمة إلا إذا حرمت منها، ولا تعرف قيمة الصحة إلا إذا عانت من المرض، لأن الصحة نعمة ربانية لا يشعر بعظمها ولا فضلها إلا المرضى ولا يعرفها ويقدرها إلا الزمنى والمقعدون• فالجوع والعطش يؤدبان النفس ويهذبانها لذا قالوا: الصوم حرمان مشروع وتأديب بالجوع، فالأمن يأتي في المرتبة بعد الجوع مع أهميته للإنسان وذلك مصداقاً لقوله تعالى: { فليعبدوا رب هذا البيت• الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف} قريش: 3 ـ 4

السلسلة الرمضانية - الثمرة الخامسة عشر: القدرة على التغيير النفسي

كتب بواسطة: الشيخ عوينات محي الدين، المستشار الشرعي للوقف on .

ولقد يسَّر الله سبحانه وتعالى للمسلمين سبل التغيير الإيجابي في نفوسهم في شهر رمضان أكثر من أي وقت آخر؛ فجعل منه نقطة انطلاق قوية نحو الارتقاء الأخلاقي والقيمي والسلوكي، فأبواب الخير مفتحة، ونوافذ الشر موصدة، ورحمات الله تعالى تملأ جنبات الكون، ففي الحديث الشريف: ( إذا جاء رمضان، فُتِّحت أبواب الجنَّة، وغلِّقَت أبوابُ النار، وصفِّدَت الشياطين، ونادى منادٍ: يا باغِي الخير أقبل، ويا باغي الشر أَقصِر (رواه الخمسة إلا أبا داود، إنها دعوة ربانية لأولي الألباب لاغتنام هذا الشهر الفضيل بعدما يسر الله سبحانه وتعالى لنا كل السبل؛ بفتح أبواب الجنان وغلق أبواب النار وتصفيد الشياطين. والصيام يعين على تجاوز هذا الضعف أمام هوى النفس، التي قال عنها ربنا سبحانه}: إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّي} يوسف: 53، أو التي قال عنها سفيان الثوري: (ما عالجت أمرًا أشد عليَّ من نفسي)، وقال عنها الحسن البصري: ما الدابة الجموح بأحوج إلى اللجام من نفسك.

Cookies make it easier for us to provide you with our services. With the usage of our services you permit us to use cookies.